( عندما يلح الزمن)

( عندما يلح الزمن)…بقلمي لبني مهران

عندما يلح الزمن..يستيقظ عشق بات في القلب..
عاش، ولم يزل..نحييه رغم البعد..
هاجري، وروحي تسافر اليك..
وقطارات الرحيل تعوقنا.. والمحطات تجذب، وتشد..
تمطر السماء..لتغتسل أحزاني..
ثم تعود بالضباب.. والسحب تمتد..
اني أعانقك في أحلامي، ويطول الخيال..
وأقترب وأحنو..دون جفاء، أو سد..
لولاك ماكان للروح أمل..ولا حياة..
ولا كنت أغوص أو أغرق في العشق..بلا حد..
قلبك وطني.. وعيناك مسكني..
وحديثك العالم.. وشدوك لحني.. اليوم، والغد..
فوق الورق حروف.. أرسمها رغم الأنين، وعذاب العشق..
تنمو ألامي، وأحزاني..كغصون للطير..
وثمار لا تزهر سوي أشواك.. كالسيف، والحد..
ليل بالأمس يذكرني.. أننا كنا نرتحل..
ونزور ذاك المكان.. وننثر العبير، والورد..