في مثل هذا اليوم
صورة ارشيفية

وفاة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

21ربيع الآخر 1409هجرية- 30 نوفمبر 1988ميلادية

من هو الشيخ عبد الباسط عبد الصمد؟

ولد القارئ الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد عام 1927 بقرية “المراعزة” التابعة لمدينة ومركز “أرمنت” بمحافظة “قنا” بجنوب الصعيد، فالجد الشيخ عبد الصمد كان من الحفظة المشهود لهم بالتمكن من حفظ القرآن وتجويده بالأحكام، والوالد هو الشيخ محمد عبد الصمد، كان أحد المجودين المجيدين للقرآن حفظًا وتجويدًا.

التحق الطفل عبد الباسط بكتاب “الشيخ الأمير” بأرمنت

مع نهاية عام 1951 م طلب الشيخ الضباع من الشيخ عبد الباسط أن يتقدم إلى الإذاعة كقارئ بها ولكن الشيخ عبد الباسط أراد أن يؤجل هذا الموضوع نظراً لإرتباطه بمسقط رأسه وأهله ولأن الإذاعة تحتاج إلى ترتيب خاص. ولكنه تقدم بالنهاية.

تمكن مرض السكري منه وكان يحاول مقاومته بالحرص الشديد والالتزام في تناول الطعام والمشروبات ولكن تزامن الكسل الكبدي مع السكر فلم يستطع أن يقاوم هذين المرضين الخطيرين فأصيب بالتهاب كبدي قبل رحيله بأقل من شهر دخل على أثره إلى المستشفى إلا أن صحته تدهورت، وما لبث أن توفى يوم الأربعاء 30 نوفمبر 1988م، وحضر جنازته كثير من سفراء دول العالم نيابة عن شعوبهم وملوك ورؤساء دولهم تقديراً لدوره في مجال الدعوة الإسلامية قارئاً متميزاً للقرآن الكريم رحمه الله تعالى رحمة واسعة ونفعه بتلاوته لكتابه إلى يوم الدين .