.. (( في هدأة — الليل )) .

.. (( في هدأة — الليل )) ..
؛؛؛؛؛؛؛—–؛؛؛؛؛؛؛؛
أنا في إنتظار القوافي ، أحترق
هي حصني وملاذي هي
عشقي . إن جاء سهمها
وأخترق
فرحا وجرح ، وخيالا فجمالا
يمضي علي ورق
هلمي ، يا قوافي وأسحقي. ما
ما أحتواني من أرق
طااااال صمتي ، وفي إنتظاااارك
آهٍ وآهااات تترك العقل والقلب
والروح في مفترق
“””””””””””
ذاك حالي ، يا خيالي
لا تبالي
فلسوف أبقي في إنتظاااااااار
القوافي ، أحترق
… رفيق