في هذا المساء

في هذا المساء
لا احد غيرك يلتحف ليلي
لا أحد غيرك يغفو في عيني
ولا احد غيرك تلتف يده
على خاصرتي ليراقصني
دعني انتظرك وأرقب حضورك بصمت
دعني أتخيلك كما أحب
أرسمك قمراً يكسوه الضياء
نجمة تعلو أفق السماء
دعني أطلق لخيالي العنان
وأراك تضمني بعنفوان
واسدل رأسي على صدرك بحياء
استنشقك أذوب فيك
اسافر بلياليك
لقد أقسمت بعدك
الا تبتسم الأزهار
وأن يختفي القمر خلف الأسوار
وبعد ضحكتك تموت الشمس
وينتحر مصلوبا ضوء النهار
إني أحببتك على الآفاق أنقشها
أهوى السهر بعينيك
معك وحدك أتمنى
يا أول العمر أنت يا قدري