كان بالأمس حلم لقياك يراودني

كان بالأمس حلم لقياك يراودني
لم أنس حلماً إحتضنني كقلب طفل
لم أنس بالأمس ما كان
لم أنس حنيناً مفعماً بشوق الروح للروح
لم أنس أني كنت بالأمس
همسة بين شفاهك
لمسة بين أحضانك
لم أنس وجهك الوضاء
بين نظرة وأخرى تميتني وتحييني
آآآآآآه …….
في قربه تعجز الكلمات عن التعبير
من دونه أعيش جسداً بلا روح
أصبح إسمه أغنية أترنم بها
بكل لحظة من لحظات حياتي
ذلك هو رجل حياتي
الذي طالما حلمت بقربه
أحببت فيه إنسانيته
وروحه وشفافيته
أقولها وبأعلى صوت عله
يصل صدى صوتي لمسمعه
أريد أن تبقى بقربي مدى الحياة
يا عطر الحياة في ربيع عمري
جئت لتكون فاصلاً
لسنوات عمري الماضية