(لي قلب جريح)

(لي قلب جريح)
بقلمي لبني مهران

لي قلب جريح من الهوي..يثير مهجتي..
فمن أين أأتي بدواء يصيب، ويشفي علتي..
درب الغرام ما أسكنته يوما”..الا حين رأيتك..
خيالا” يطوف سكني.. يرعاني، ويؤنس غربتي..
من فرط الشوق يجن عقلي..والقلب سقيم..
والروح ما هدأت..والقمر مازار سمائي، ولا أضاء ظلمتي..
اني في وحشة الليل أهجو.. والناس تنام..
أشكو الغياب.. والقلب ذليل.. وأطوي قصتي..
أظمأ والعطش يسود..من جفاء محربي..
ويهزني حنيني.. كلما تذكرتك..
ويطربني صوت الأنين..رغم عذابي، ولهفتي..
سالت بالدمع أدمعي..وتراخت الجفون..
والصمت صار رفيقي.. وأعلنت في العشق هزيمتي..
اني ومن الأن وغدا”..لن أشدو..
ولن أشارك عزف قلبي.. ولن أقص
حكايتي..
أنكرت الحلم كالواقع..ومحوت ذاكرتي..
وكتبت من الشعر حروفا”..وأيقظت صحوتي..
كن كالعصفور حين يغني، ويتراقص..
ودعني أمزح ..كأنك تدنو مني، وتقتل لوعتي.