مصر التي في خاطري

كتب / عزت الجداوى

مصر
لن ينال منها الإرهاب بوطنية كل مصري وكل مصريه ..
لن ينال منها الإرهاب بشجاعة وبسالة جيشها العظيم خير اجناد الأرض ..
الإرهاب ليس من الإسلام في شئ ..
الإرهاب ممول ومدعم من الخارج يجندون ضعاف النفوس والإيمان .. يجندون الخونه الفاسدين والمفسدون
.. مصر ستظل متماسكه مهما جار عليها الزمن ومهما حاول الإرهاب النيل منها ..
.. مصر التي أوصي بشعبها رسول الإنسانية ( ص ) وقال اوصيكم باقباط مصر خيرا
.. مصر منذ آلاف السنين يعيش المسلم والنصراني في بيت واحد متماسكون متحابون تجمعهم كلمة المحبه في حب تراب هذه الأرض العظيمه ونيلها الخالد
.. مصر التي فيها خزائن الأرض إلي يوم القيامه كما ذكر في القرآن الكريم
.. مصر ولد وعاش فيها كليم الله موسي عليه السلام وجاء إليها عيسي إبن مريم عليهما السلام ..
مصر التي استشهد علي أرضها آلاف الشباب المصري مسلم ونصراني وارتوي ترابها بدمائهم ..
مصر منذ قديم الزمان حامي حمي الأمه العربيه وستظل إلي يوم القيامه الدرع الواقي للأمه العربيه ..
.. الهدف الأول للإرهاب تفتيت مصر وتفكيكها وتقسيمها وبث عدم الثقه في نفوس المصرين للجهات الأمنية وزعزعة الإستقرار في ربوع البلاد ..
.. مصر لن تخضع للإرهاب بكل مقواماتها جيشها الذي لا يقهر بإذن الله وشعبها المتماسك وبحبه لتراب أرضها
.. لا قدّر الله إذا وقعت مصر وقعت الأمه العربيه كلها وهذا هو الهدف الأول للإرهاب وللصهيونيه آلتي تريد أن يكون حدودها من المحيط إلي الخليج ..
.. الإرهاب دمر العراق وسوريا واليمن وقسّم السودان والآن في ليبيا .. ثم الهدف الأكبر لهم هي العظيمه مصر ..
.. سؤال يطرح نفسه : إذا كان هذا الإرهاب ينتمي للدين الاسلامي لماذا لم يقتربوا من اسرائيل ؟
.. إذا كانوا مسلمين حقا لماذا لا يحاربون البوذيين الذين يقتلون ويحرقون مسلمي بورما ..
.. هذا دليل قاطع وواضح جدا أن الإرهاب والارهابين ليسوا مسلمين ولا دين لهم ولا مله ..
.. وتبقي مصر مقبره للغزاه
.. وتبقي مصر حره مستقله
.. وتبقي مصر رغم حقد الحاقدين
.. وتبقي مصر تبث حب الوطن في دماء أبناءها .
.. وتحيـــــــــا مصـــــــــر .