من ذاكرة التاريخ

من ذاكرة التاريخ

كتب _دكتور اشرف المهندس

آدي الربيع عاد من تاني
و البدر هلت انواره
و فين حبيبي اللى رماني
من جنة الحب لناره
أخد ورد الهوا مني
و فات لي شوكه يألمني
ما عرفش أيه ذنبي
غير أني فى حبي
أخلصت من قلبي
و غاب عني لا كلمني
و لا قال لي أمتى راح أشوفه
و أقول يمكن هيرحمني
و يبعت فى الربيع طيفه

ومن اغانى الربيع ومن غنوا من المطربين

.
و لا يوجد أفضل من عيد الربيع حيث وجد فيه الشعراء مادة خصبة لأشعارهم و انطلق الفنانون يتغنون بجماله و روعة أزهاره و جوه البديع فقدموا لنا لوحات رائعة تعكس جمال فصل الربيع و أعياده المبهحة ..

غنى أغلب عمالقة الطرب للربيع أمثال عبد الوهاب و فريد الأطرش و أم كلثوم و ليلى مراد و غيرهم و كان الشعب المصري يحرص على حضور الحفلات التي تقام بهذة المناسبة في المسارح و الأندية مثل النادي الأهلي و نادي الزمالك و التي كان يتنافس فيها المطربون و يقدمون أفضل ما عندهم ..

ففي عام 1936 قدمت أم كلثوم فيلم « وداد » و الذي غنت فيه ” أنشودة الربيع ” من كلمات الشاعر احمد رامي ، و الحان رياض السنباطى ، و هي أغنية مبهجة عبرت عن جمال فصل الربيع و الابتهاج بقدوم أعياده ، و تقول كلماتها « حيوا الربيع عيد الزهور … عيد التهاني و السرور »

أما الموسيقار محمد عبد الوهاب فقد قدم أغنيات عن الربيع و أعياده داخل أفلامه ففي عام 1935 تغنى بأغنية يقول مطلعها « آدي النسيم يشكى غرامه…و الغصن يسمع منه يسيل و الطير يغنى و كلامه… يخللى دمع الزهر يميل » في فيلم ” دموع الحب ” كما قدم أغنيته الرائعة《 يا ورد من يشتريك و للحبيب يهديك 》في فيلم “يوم سعيد” و هناك أيضاً أغنية « هليت يا ربيع هل هلالك … متعت الدنيا بجمالك » من فيلم « ممنوع الحب » عام 1942 ..

و هناك أيضاً الفنانة نجاة على التي غنت اغنية يقول مطلعها « اسمع حفيف الغصون…تبكى بدمع الغمام ، لما شجاها النسيم …باحت بسر الغرام » و هي أيضاً من فيلم “ممنوع الحب”..

و قدمت القيثارة ليلى مراد أغنيتها الشهيرة “مين يشتري الورد مني” في فيلم “ليلى” و كانت الأغنية في إطار حفل خيري أقيم بمناسبة أعياد الربيع في الفيلم ..

و في عام 1974 قدمت سندريلا السينما المصرية سعاد حسني ، أغنيتها الشهيرة « الدنيا ربيع » داخل أحداث فيلم « أميرة حبي أنا » و هي من كلمات المبدع صلاح جاهين ، و استطاع المخرج حسن الإمام ان يجعل من الأغنية لوحة بديعة تظهر جمال الورود و الطبيعة و البهجة التي تصاحب أعياد الربيع ..

و لا نستطيع أن ننسى في هذة المناسبة الموسيقار فريد الأطرش و رائعته “الربيع” التي قدمها لأول مرة في فيلم “عفريتة هانم” عام 1948 و استمر في تقديمها كل عام في إحتفالات أعياد الربيع على المسرح و وسط الجمهور و أصبحت أغنية ( آدي الربيع عاد من تاني ، و البدر هلت أنواره ) أيقونة عيد الربيع و إحدى علاماته المميزة