همس السَحَر

همس السَحَر
——————-
بقلم / ماجي الدسوقي
——————-
أشعر أنني على حافة قلبك
أنتظرك خلف نوافذي
خلف محطات الغياب
أنتظر دقات نسيمك الحنونة
أجراس شوق لم يٓكُفْ رنينها
كنت ومازلت ذلك الرجل
الذي يمتهن السفر في دمي وشراييني
والسفر في بحر عيوني
تناجي بداخلي هجوماً كالإعصار
بين رياح حبك وعاصفة حبي السرمدي
كنت معجزة قدري التي طالما حلمت بها
أنت الرجل الذي حين عشقتك
تزاحمت مواسمي بالمطر
وتفتحت على صدري أزهار الربيع
وأنت الرجل الذي أسقطت الحزن من عمري
أرتل همساتك التي تحتويني
وفي هذا الوقت بالذات سيدي
أمتطي جوادي الأبيض متوجة ملكة
تنتظر فرحة اللقاء في دفء مشاعرك
تجعلني متوهجة الإحساس كالبركان
ملتهبة المشاعر والأحاسيس
التي كانت قد تلبدت من سنين بُعدك
يا حبيبي ويا نبض قلبي
آآآه من همس يناجيك بالسحر
بليل طويل جداً بقرب القمر
يتراقص بين نجوم تمايلت حنيناً
تربعت بجوانب قلبي لتنيره لك
ولكنها بكت من نورك السرمدي
كيف تنير وأنت النور الأبدي
كيف تتوارى نبضاتك وأنت نبضي
فتتوارى النجوم بكل حياء لوجودك
لأنك سر من اسرار حياتي
ما فائدة المعطف إذا كانت الروح
في غيابك تشعر بالبرد من جرح السنين
تعال واحتويني من برد الشتاء وحر الصيف
فأنا منك وأنت مني نبض قلب واحد
يجعلني على حافة قلبك اشتياقاً