يوم ما….ستدرك أنى.. إمرأة …فوق العادة…

يوم ما….ستدرك أنى..
إمرأة …فوق العادة…
كم أنثي..ستلقاها بعدى…
تحمل بعض…ماعندى…
وإن لاحظت فيها..جمالا…
ستجد فيها…بلادة…
من تفهمك ….مثلي؟..
وتمنحك…السعادة؟..
من تستوعب..كل هفواتك..؟
وتغفر…كل نزواتك…؟
تتفنن في إرضائك….
دون إنتظار إشادة…
وتعتبر الموت بحبك…
درب من الشهادة….
و تحوم…حول ديارك…
كشعائر وطقوس عبادة…
كنت أتظاهر..بالغباء…
لأمنحك …القيادة…
كم أدعيت الضعف…
لتشعر ..بالسيادة…
وأرى فيك ..طيشك…
ثم أتلقاه ..بهوادة…
كم أرضيت فيك غرورك..
فاغتررت ..زيادة….
لن تجد ..مثيلا لى .
ابحث ..بلا إفادة…
ستدرك ..أنى إمرأة…
بنكهة ..السعادة…
جريئة ..وبريئة….
هزلية ..وجادة….
راقية وحكيمة ..
همجية ,,وحادة …
وستبكى فقدانك لي…
فقد كانت لي .الريادة…
فبعض النساء ..كأحداث..
لا تقبل …الإعادة….
كمشهد ..بحياتك لن يتكرر
كالموت ….وكالولادة ….

#ماجدة فراج