مخاطر النظارات الشمسيه
يختلف تعرض الأشخاص للشمس في أنحاء العالم عن بعضهم البعض، فسكان البلاد الاستوائية لهم النصيب الأكبر من التعرض للشمس،
فمستويات الأشعة فوق البنفسجية تكون عالية للغاية في فصل الصيف، وتظل عالية في فصل الشتاء،
ولذلك فالنظارات الشمسية المستخدمة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي قد تحتاج للاستبدال أكثر من تلك المستخدمة في النصف الشمالي.
لذا يجب أن يتم استبدال النظارات الشمسية مرة كل عامين على الأقل، حتى لا تصاب العينان بمشاكل قد تؤدي لفقدان البصر.
لأن أشعة الشمس تتلف العدسات مع مرور الوقت، مما يجعل المزيد من الأشعة فوق البنفسجية تمر إلى العينين، وتقلص حمايتهما.
وبدون عدسات ملائمة تنقي الأشعة فوق البنفسجية ستكون العين معرضة للخطر، والتي قد تسبب أضرار في الرؤية لا يمكن تفاديها.
ويعد ارتداء النظارة الشمسية التي لا تقدم حماية كافية للعين مسببا للإصابة بالأوديما، وهي تجمع سائلي في العين، فتصاب العين باضطراب الرؤية نتيجة تورمها،
كما أنها قد تسبب انسدادا بالعين فتصبح عدسات العين ضبابية مما يؤثر على وضوح الرؤية، كما قد تسبب طفرة في العين حين يصبح الجزء الأبيض من العين زهري اللون،
والأنسجة حمراء، الأمر الذي قد يؤثر على مجال الرؤية.