▼لقاح الإنفلونزا الموسمية ▼✔

▼لقاح الإنفلونزا الموسمية ▼✔
تقرير ـ احمد العجماوى
تعتبر الإنفلونزا من الأمراض الموسمية التي تختلف شدّتها باختلاف مناعة الأشخاص الذين يُصابون بها، ولقاح الإنفلونزا الموسمية هو لقاح يحتوي على جزيئات من فيروس الإنفلونزا، ويحمي من الإصابة بنزلات البرد أو الإصابة بعدوى بكتيريّة وفيروسيّة، والتي يصاب بها الجهاز التنفسيّ نتيجة ضعف جهاز المناعة المؤقّت. تنقسم فيروسات الإنفلونزا إلى ثلاث سلالات؛ وهي: (A, B, C)، ويُعطى اللقاح بحقْن الشخص، وبعدها تنتج مضادات ضدّ السلالات الثلاث، وتسمّى مضادات مناعية أو أجسام مضادة، ويكتسب الشخص حماية ضدّ هذه السلالات تستمرّ لأسبوعين.
أعراض الإصابة بالإنفلونزا “✔
——————————
*ارتفاع درجة حرارة الجسم.
*احتقان الحلق والسعال.
*أنسداد الأنف والسيلان.
*الشعور بالصداع، والتعب، والإعياء، وآلام في العضلات والجسم، وبالتالي عدم *القدرة على الحركة كالمعتاد.
* الإصابة بالإسهال، وخاصة عند الطفل. التقيؤ. الشعور بالحاجة الدائمة للنوم.
‼فوائد لقاح الإنفلونزا الموسمية .✔
———————————–
يحمي من انتقال العدوى من الأشخاص المصابين بها. أظهرت دراسات بأن لقاح الإنفلونزا يخفض خطر انتقال الأطفال إلى وحدة العناية المركزة، كما أظهرت دراسة أخرى أن الناس الذين تجاوزت أعمارهم خمسين سنة، وكبار السن الذين حصلوا على لقاح الإنفلونزا أقل عرضة للإصابة بالإنفلونزا الشديدة التي تضطرهم إلى المكوث في المستشفى.
يعتبر أداة وقائية مهمة للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية مزمنة.
يؤدي اللقاح إلى انخفاض معدل دخول الأشخاص المصابين بالأمراض القلبية، ومرض السكري، والأمراض الرئوية للمستشفيات.
يحمي التطعيم النساء أثناء الحمل وبعده، كما أن الحصول على تطعيم يحمي الطفل بعد الولادة من النزلات الصدرية، حيث تنتقل الأجسام المضادة إلى الجنين أثناء الحمل، ووجدت دراسة أن النساء الحوامل اللواتي أخذن اللقاح انخفض لديهن خطر عدوى الجهاز التنفسي الحادة المصاحبة للإنفلونزا بحوالي النصف.
الآثار الجانبية للقاح الإنفلونزا ✔
————————————–
*يعتبر آمناً، ويمكن أن ترافقه أعراض موضعية مؤقتة بعد الحقن مباشرةً، وتختفي *خلال يومين دون الحاجة للعلاج.
*حدوث تورم بسيط، واحمرار في مكان الحقن.
*ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
*الإصابة باحتقان في الحلق. إصابة الجسم بآلام طفيفة.
*من يجب أن يأخذ لقاح الإنفلونزا ✔
————————————-
*الأشخاص المصابون بمرض الربو، والسكري، والأمراض القلبية المزمنة، وأمراض الجهاز العصبي المركزي، وأمراض الكبد المزمنة، وأمراض الكلى المزمنة، والأمراض الرئوية المزمنة.
*النساء الحوامل، حيث يوصى باللقاح بشدة للحوامل، ويعتبر آمناً في فترة الحمل والرضاعة.
*الأشخاص المصابون بضعف المناعة الوراثية والمكتسبة.
*الأشخاص المصابون بالسمنة المفرطة.
*الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم خمسين عاماً وأكثر.
*طواقم التمريض، والأطباء، وجميع العاملين في الرعاية الصحية.