6 أطعمة للتخلص من سموم الكبد

6 أطعمة للتخلص من سموم الكبد

الـ3 وظائف الأساسية للكبد هم:
1- التخلص من السموم
2- إنتاج الصفراء التي تساعد على الهضم وتكسير الدهون
3- تخزين الفيتامينات المذيبة للدهون مثل A وD وE و K

والكبد الذي لا يعمل جيدًا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، وقد يكون سبب رئيسي أيضًا في التشخيص الخاطئ لأمراض رئيسية.

أعراض إجهاد الكبد:
• الحساسية
• آلام المفاصل
• زيادة الوزن الغير مبررة
• حب الشباب، الوردية أو الصدفية
• عدم التوازن الهرموني (متلازمة سابقة الحيض PMS وتقلصات الحيض ومتلازمة تكيس المبايض)
• مشاكل الهضم (الإسهال والإمساك والغازات والانتفاخ)

التخلص من سموم الكبد هو أفضل وسيلة لإعداد الجسم للبدء في عملية التخلص من الوزن، فهو يخلصك من السموم ويحسن عملية الهضم ويعزز أيضًا توازن أفضل للسكر في الدم. كما أن له فوائد أخرى غير المساعدة على إنقاص الوزن، منها:
• تحسين مستويات الطاقة
• تحسين التمثيل الغذائي
• تقوية الجهاز المناعي
• كفاءة حرق الدهون الزائدة
• يمنع مرض الكبد الدهني
• يحسن الشهية والهضم

الأطعمة الصديقة للكبد التي تخلصه من السموم:

الخضروات الجذرية:
تحتوي الخضروات الجذرية مثل الجزر والبنجر على نسبة عالية من الجلوتاثيون، وهو البروتين ومضاد للأكسدة، فهو يساعد على منع الأكسدة التالفة للكبد ويزيل السموم.
الخضراوات التي تنتمي للفصيلة الصليبية: مثل الكرنب وكرنب بروكسل والبروكلي والقرنبيط تحتوي على نسبة عالية من الكبريت ولديها رائحة مميزة عند الطهي.
كما أنها غنية بـالجلوكوسنوليت glucosinolate المضاد للأكسدة الذي يساعد الكبد على إنتاج إنزيمات تمنع الضرر وتطرد السموم البيئية.

الخضروات الخضراء:
السبانخ: تحتوي على نسبة عالية من المغذيات النباتية مثل الصابونين والفلافونويد وأصباغ الكاروتينات، فهي مضادات قوية للأكسدة ولها تأثير مضاد للسرطان على الكبد.
الخرشوف: يحتوي على مادة السينارين الغذائية التي تساعد على تحسين إفراز الصفراء ولها آثار وقائية.

الفاكهة:
الجريب فروت: يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وصبغة الليكوبين، المواد التي تعتبر مضادات قوية للأكسدة وتساعد على تخليص الكبد من السموم.
الحمضيات: مثل الليمون وغنية بفيتامين C الذي يحمي الكبد. كما أنها تحتوي على الليمونين، وهو مركب يلعب دور قوي كمضاد للسرطان.
الأفوكادو: يحتوي على الجلوتاثيون أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي من أضرار التأكسد.

الأعشاب:
الخرفيش أو السلبين المريمي: يحتوي على العنصر النشط السيليمارين، الموجود في كثير من المكملات.
النعناع: العنصر النشط فيه يعمل على حماية الكبد من التسمم بالزرنيخ.

التوابل:
الكركم: يحتوي على العنصر الأساسي النشط الكركومين الذي يقلل من التهاب الكبد ويشفيه.
الثوم: رائحة الثوم لاذعة بسبب المركبات التي تحتوي على الكبريت، وطبيعة الثوم المضادة للالتهابات تدعم عمل وظائف الكبد.

أطعمة أخرى:
الكينوا والجوز (عين الجمل): كلها أطعمة توفر البروتين الصحي ومحتوى دهون مما يعزز عمل وظائف الكبد بشكل صحي.
الشاي الأخضر: غني بالكاتيشين ومضادات أكسدة قوية أخرى، فهو بطبيعته المضادة للالتهاب يعد شراب مفيد وصديق للكبد.

وإليكم وصفة بسيطة من 3 مكونات فقط لتطهير الكبد من السموم:
– كركم – 1/2 ملعقة صغيرة
– زنجبيل – 1/4 بوصة
– عصير نصف ليمونة
– ماء – نصف كوب

للـ 3 مكونات 3 فوائد هامة:
• تخليص الكبد من السموم
• تقليل حصى المرارة
• منع الالتهاب

وأخيرًا يجب الوضع في الاعتبار أن أفضل شيء هو تناول الطعام الطازج والنظيف، والحذر من المكملات التي تدعي أنها تطهر الكبد من السموم، وتجنب الأطعمة المصنعة والمكررة وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي للحفاظ على كبد صحي