الأزهر: إطلاق صاروخ على مكة «إجرام خبيث»

الأزهر: إطلاق صاروخ على مكة «إجرام خبيث»

استنكر الأزهر إطلاق ميليشيا الحوثيين صاروخًا بالستيًّا تجاه مكة المكرمة، قالت قوات التحالف العربي إن قوات الدفاع الجوي السعودية نجحت في اعتراضه وتدميره على بعد 65كيلو من مدينة مكة المكرمة دون وقوع أي أضرار.

وقال الأزهر إنه والمسلمون من خلفه يعرب عن “رفضه وإدانته الشديدة هذا التجاوز الخطير والذي استهدف قلب المسلمين وقبلتهم في صلاتهم وأول بيت وضعه الله للناس”، مشددًا على أن هذا الإجرام الخبيث لا يمكن أن يحدث ممن في قلبه مثقال ذرة من الإيمان بالله وكتبه ورسله.

وقال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن إن الصاروخ أطلق من محافظة صعده اليمنية الحدودية وإن وسائل الدفاع الجوي تمكنت من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كيلومترًا من المدينة.

وأكد في بيان رسمي أنه لم تقع أضرار. وأعلن الحوثيون أنهم أطلقوا صاروخًا على السعودية، لكنهم قالوا إنه استهدف مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة.

وأهاب الأزهر بجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكل الهيئات العربية والإسلامية المعنية بـ “تحمل مسؤولياتها في هذا الظرف الشديد الخطورة على العروبة والإسلام، وأن تبدأ اليوم وليس غدًا خطوات جادة لنزع فتيل الفرقة والتنازع والتناحر الذي يستهدف ما تبقى من قوة وشوكة للأمتين العربية والأمة الإسلامية”.

وقال: “على الجميع أن يعلم -قبل فوات الأوان- أنه مستهدف، وأنه لا عاصم اليوم بعد الله إلا القضاء على المنازعات وبواعث الفرقة والشقاق، قال تعالى: (وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ)”.