بالدراسات والخطط مستقبلية تعمل بها  الشركة المصرية لنقل الكهرباء

بالدراسات والخطط مستقبلية تعمل بها
الشركة المصرية لنقل الكهرباء
كتب : درى موسى
لقد أصبح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يعمل وفق منظومة وخطط ودراسات مستقبلية لسنوات قادمة أدت إلى تحقيق نجاحات واضحة وملموسة شعر بها جموع المصريين بل ودول العالم التى انبهرت بإنهاء وزارة الكهرباء مشكلة
نقص القدرة الكهربائية فى وقت قياسي.
فقطاعات الدراسات بالشركة المصرية لنقل الكهرباء تعمل وفق منظومة مستقبلية لسنوات قادمة أدت إلى حل جزء كبير من مشكلة الكهرباء بمصر .
فقد أفاد المهندس / جمال عبد الرحيم رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء بأن قطاعات الدراسات بالشركة لها أهمية كبرى فى إجراء الدراسات الفنية والبيئية قبل انشاء اى محطة .
وذكر المهندس / خالد عبد الكريم العضو المتفرغ لشئون الدراسات بأن قطاعات الدراسات بالشركة قد قامت بإنجاز العديد من الدراسات المطلوبة لإنشاء وربط محطات التوليد على مستوى الشبكة القومية وإنجازاتها في ظروف صعبة بوقت قياسي بدا من الخطة العاجلة لتفريغ قدرات 3632 ميجا وات
على الشبكة القومية لصيف 2016.
و التى كانت لها تأثير فعال وملموس ومحسوس فى انهاء مشكلة انقطاع الكهرباء بمصر وزيادة القدرات.
بالإضافة إلى الدراسات التى تتطلبها تغطية المشروعات الاستثمارية الكبرى لدعم الاستثمار لصناعة الأسمنت والحديد والصلب والمجتمعات العمرانية الجديدة .
وأشاد المهندس / جمال عبد الرحيم رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء بالتحدى الاكبر الذى قام به قطاع الدراسات بانجازه الدراسات الفنية اللازمة لتفريغ القدرات الضخمة لعدد 3 محطات عملاقة بإجمالي 14400 ميجا وات و التى تم التعاقد مع شركة سيمنس ليتم إنجازها فى وقت قياسي.
وأفاد المهندس / خالد عبد الكريم العضو المتفرغ لشئون الدراسات بأنه تم تدعيم منطقة هامة جدا
وهى منطقة الصعيد بإنجاز الدراسات الخاصة بنقل القدرات من محطات التوليد لمركز الأحمال بالشبكة وعلى رأسها منطقة الصعيد للمساهمة في خطط التنمية والاستثمار لتتواكب مع مخططات الدولة التى تضعها ضمن اهتماماتها .
فالشركة المصرية لنقل الكهرباء من ضمن الشركات الناجحة بقطاع الكهرباء التى أثبتت نجاحاتها لكل المصريين حتى حتى أصبح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة من القطاعات المتميزة بالدولة .