تحالفا جديدا بين مصر والولايات المتحدة االأمريكية

كتبت عبير كمال

أوضحت شبكة “بلومبرج” االأمريكية أن يوجد “ورحا مقربة” بين الجانب المصري والجانب االأمريكي ،فيما يتعلق بالحرب ضد الجماعات الإرهابية ،ذلك االأمر الذي ظهر من خلال اللقاءات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيرة االأمريكي دونالد ترامب ،في إطار نوايا التعاون في ذلك الإطار.

وقالت “بلومبرج” علي موقعها الإكتروني اليوم الاثنين ،عن مدي التقارب بين الرئيسين المصري واالأمريكي،لأفتة إلي أن السيسي كان أول القادة الدوليين الذين بادرو بالتهنئة لترامب بفوزة بأنتخابات الرئاسة االأمريكية في نوفمبر الماضي.

وقد كان للرئيس السيسي السبق في أن يكون أول الزعماء أن يلتقي بترامب في البيت الابيض بعد تولية الرئاسة.

ورأت الصحيفة في تقرير لها أنه يوجد حالة من الإحتضان والدفء لدي الرئيسين ،االأمر الذي يشير اللي بدء التعاون معا ضد االأرهاب والتطرف ،كما أنه سوف يدفع الي التعاون في دعم مصر في إعادة وإحياء أقتصادها واستعادة وضعها كصانع قرار إقليمي.

وأوضحت الصحيفة أن ترامب يري السيسي أنه “رجل رائع” نجح في السيطرة علي بلادة من الإخوان بالمنطقة ،في الوقت الذي يري السيسي أن ترامب سيكون”زعيما قويا”

ومن المتوقع أن تتوصل الولايات المتحدة ومصر إلي إتفاق علي زيارة التعاون في مكافحة الإرهاب كما انه سوف يسعي الزعيمين إلي التعاون بشأن الصراع الاسرائيلي-الفلسطيني وكذلك التنسيق لإيجاد حل في الحروب في ليبيا.
وسوريا.