دكتور تامر فرج لا تنازل عن القرار 499. كتب محمدعارف

دكتور تامر فرج لا تنازل عن القرار 499. كتب محمدعارف. أزمة قرار بيع الدواء بسعرين تتصاعد في الصيدليات.
صرح الدكتور تامر فرج امين عام شعبة الصيادلة بالغرفة التجارية بوجود استياء عام لدي الصيادلة من إقرار بيع الدواء حسب التشغيلات كما ورد في قرار زيادة اسعار الدواء المقر من وزير الصحة بتاريخ 12 يناير حيث أنه للمرة الأولى يتم إقرار البيع ليختلف من صيدلية لأخرى حسب توافر الدواء بالسعر القديم او الجديد موضحا ان من شأن ذلك خلق أزمة بين المرضي و الصيادلة خاصة عندما تحتوي الروشتة على أكثر من صنف من الأسعار للاصناف التي تم زيادتها و أضاف أن الأمر شبه مستحيل تطبيقه في شركات التوزيع لطبيعة الحاسب الآلي الذي يقبل سعر واحد فقط و بالتالي لن تورد اي شركة اي صنف إلا بعد انتهاء كل الأرصدة علي مستوي كل الفروع بالجمهورية مما سيخلق فجوة بين توفير الصنف بسعره الجديد و القديم و يزيد بالتالي نواقص الأدوية في السوق .
و اعرب الأمين العام عن تطلع شعبة الصيادلة لتعديل القرار بأسرع وقت . و أضاف ان اقتصاديات الصيدليات تأثرت بشدة من عدم احتواء قرار التسعير على تطبيق القرار 499 الخاص بهامش ربح الصيدلي و الغير مفعل بشكل كامل و لا يتناسب مع زيادة مصاريف التشغيل و زيادة الالتزامات المالية علي الصيادلة للقيام بدورهم الخدمي و المجتمعي لخدمة المريض .
و اكد الأمين العام علي المطلب المشروع من ضرورة إقرار قانون ملزم لسحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات بدون قيد او شرط .