هكذا حدث فى زيارة لإسبانيا لصدام حسين

هكذا حدث فى زيارة لإسبانيا لصدام حسين
كتب : درى موسى
في زيارة لصدام حسين الى اسبانيا تناول الطعام مع رئيس اسبانيا ” فرانكو “الذي طلب منه
أن يصاحبه بجولة للعاصمة مدريدلكن صدام
اعتذر وطلب زيارة لقرطبه
ذهب الى جامع قرطبة وقد تحول إلى كنيسة لم يصلي فيها أحد من اكثر من ستمائة عام إلى عام 1974م
وصل إلى باحة المسجد الكبير وعندما أخبروه بحلول وقت صلاة الظهر
تطلع في وجوه الوفد وقال من منكم صوته قويً ليأذن
اقترب واحد من الوفد قائلا : انا سيدي
التفت إليه ألرئيس و قال :اصعد إلى أعلى المأذنة وأطلق الآذان
كانت لحظة خشوع كبيرة خيمت على الجميع
ساد الصمت والذعر في نفوس الاسبان
وبعد الانتهاء من الآذان والصلاة
اقترب رئيس البروتوكول الاسباني
وقال لصدام حسين :
سيدي ..
هذه أول مرة يرتفع بها صوت
الله أكبر و الآذان من هذه المأذنة منذ سقوط دولة الاندلس العربية
قبل عدة قرون
ابتسم صدام ابتسامته المعهدوه
وربت على كتفه قائلا : ” ماناسيهم القدس اولا
وقرطبه في البال ”
فلم ينطق ملك أسبانيا بشيئ
وساد الجميع لحظه صمت
هكذا هم رجال التاريخ