الأسباب الفكرية والخاصة بالإرهاب .
كتب د.مي خفاجة … نعزي الأخوة الأقباط والمسلمين والأمة العربية والإسلامية بما حدث ومايحدث كل يوم ، فكلهم شهداء والله يرحمهم ويجعل مثواهم فسيح جناته ، حيث يعاني العالم الإسلامي اليوم من انقسامات فكرية حادة بين تيارات مختلفة ، وأبرز هذه التيارات :تيار علماني يدعو إلي بناء الحياة علي أساس علماني بمناي عن القيود الشرعية والتقاليد والقيم الإجتماعية ، وفي الجانب الآخر نجد التيار الديني المتطرف البعيد عن الوسطية والاعتدال ، وكل جانب يرفض فكر الآخر ويقاومه وينظر إليه نظرة ريب وشك ، فقد أوحي هذا الوضع لبعض المتطرفين من جهلة المسلمين لسلوك طريق الإرهاب الذي لايقره الدين ولا يتفق مع أي توجه حضاري . والأسباب الخاصة بالإرهاب: تتمثل في ( نقص التربية الدينية في بعض المجتمعات الإسلامية ، إساءة الطريقة والأسلوب التربوي في توصيل الثقافة الدينية ، الجهل بالدين وبفقه العصر ومقتضياته أدي بالشباب إلي إصدار،الفتاوي والأحكام المختلفة ، الفراغ الديني لدي الشباب وانشغالهم بمسائل فرعية وخلاقية عن الدين ، عدم فهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومن بيده تغيير المنكر بالقوة ، الخضوع التام والطاعة العمياء لقادة الجماعات الإرهابية في دول العالم ،عدم المشاركة في الحياة الإجتماعية)