التفاعل الاجتماعي كتب محمدعارف

التفاعل الاجتماعي كتب محمدعارف تحدثت الدكتورة مي خفاجه عن التفاعل الاجتماعي يعد من أكثر المفاهيم المنتشرة في علم النفس وعلم الاجتماع ، فهو يدرس تفاعل الفرد مع البيئة المحيطة به (الأسرة أو المنزل أو المدرسة أو محل الاقامة أو الجيران أو الأقران أو الأصدقاء ) ، لذا سوف نتناول تعريف التفاعل الاجتماعي ، خصائص التفاعل الاجتماعي ،أهمية التفاعل الاجتماعي ، مقتضيات التفاعل الاجتماعي ، أهداف التفاعل الاجتماعي ، مستويات التفاعل الاجتماعي ،ميكانيزمات التفاعل الاجتماعي، العوامل المؤثرة في التفاعل الاجتماعي ، الطرق الايجابية لتنمية التفاعل الاجتماعي . التفاعل الاجتماعي :يقصد به ردة الفعل أو الاستجابة التي تصدر من الفرد نتيجة تعرضه لمثير معين خلال تفاعله مع البيئة المحيطة به .خصائص التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (تنشئة العلاقات الاجتماعية بين الأفراد ، وسيلة الاتصال بين الأفراد خصوصا برامج التكنولوجيا الحديثة(الفيس ، الواتس ، الماسنجر،الانستجرام ، الفايبر ) ،بث روح العمل الجماعي ، لكل مثير استجابة معينة علي حسب الموقف). أهمية التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (توطيد العلاقات بين الأفراد ، التقليل من الاضطرابات السلوكية والانفعالية ،يبرز الشخصيات القيادية والمرنة ، يشعر الفرد بالاحترام والنجاح والتفوق ، تقليل اضطرابات اللغة والكلام مثل التلعثم) . مقتضيات التفاعل الاجتماعي : تتمثل في (تفهم الآخرين ، روح التعاون ، القدرة علي التحدث بطريقة سليمة ، الدقة في المعلومات ، استخدام لغة الجسد بطريقة متميزة (لغة اليد ، الابتسامة، تعبيرات وحركات الوجه ، لغة العين …) ، تعليم آداب الحديث والكلام مع الآخرين) . أهداف التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (بناء الثقة بالنفس ، القدرة علي التعبير عن الأفكار ، التواصل بين الأفراد وأسرهم وزملائهم وأقرانهم ، الاستفادة من الخبرات السابقة بمميزاتها وعيوبها ، استخدام تعبيرات الوجه للتعبير عن المواقف التي تواجهنا ،تعديل سلوكيات الأفراد لأفضل ، التقليل من العنف والعدوان والتنمر …) . مستويات التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (التفاعل بين الفرد والأسرة ، التفاعل بين الأفراد وبعضها البعض ، التفاعل بين الأقران أو الزملاء ، التفاعل مع البيئة المحيطة بالفرد، المواقف والمناسبات الاجتماعية). ميكانيزمات التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (التيسير الاجتماعي ، الكف الاجتماعي ،المحاكاة ،الايحاء،التقمص ، المعلومات ، الفهم ، التيسير ). العوامل المؤثرة في التفاعل الاجتماعي :تتمثل في (العوامل البيئية ، العوامل الاجتماعية ، العوامل الثقافية ، العوامل الحضارية ، التكنولوجيا الحديثة وأدواتها وأساليبها) . الطرق الإيجابية لتنمية التفاعل الاجتماعي : تتمثل في (التنشئة الدينية لأطفال ، دمج الأطفال في النوادي الاجتماعية من خلال الاشتراك في الألعاب المختلفة ، حفظ القرآن الكريم ، تعليم الطفل تركيب الجمل البسيطة ثم المتوسطة ثم الصعبة ، الاشتراك في الأعمال الجماعية ، تنمية العمل التعاوني بداخل الأسرة أو المدرسة أو العمل، تنشئة الطفل علي المحبة والمساواة والعدل ، تعليم الفرد استخدام لغة الجسد بطريقة سليمة طبقا للمواقف الاجتماعية التي تواجه ، حضور المناسبات الاجتماعية ، التدريب علي استخدام التكنولوجيا الحديثة بطريقة سليمة ، ممارسة الألعاب الجماعية مع الآخرين ، بناء التواصل الفعال بين الفرد والآخرين )