الطرق الإيجابية للأطفال ذو فرط النشاط

كتبت : د/ مى خفاجه

مشكلة فرط النشاط لدي الأطفال ، سوف نتعرف علي فرط النشاط ، محددات فرط النشاط ، أعراض ومظاهر فرط النشاط ، الآثار السلبية الناجمة عن اضطراب فرط النشاط ، الأسباب والعوامل المسببة لاضطراب فرط النشاط ، النظريات المفسرة لاضطراب فرط النشاط ، طرق العلاج المختلفة لإضطراب فرط النشاط . فيعرف اضطراب فرط النشاط :بأنه هو اضطراب سلوكي يجعل الطفل غير متوافق ذاتيا واجتماعيا ، ويرجع ذلك إلي النشاط الحركي الزائد واندفاعيته وحساسيته الزائدة وقلقه ، وعدم تحمله الإحباط ، وضعف مقدرته علي تكوين علاقات إيجابية مع رفاقه والمحيطين به ، كما أن لديه ضعف في ضبط ذاته وتوجيه تصرفاته ومهامه الأساسية والمطلوب منه . محددات اضطراب فرط النشاط تتمثل في يتململ مكانه كما يبدو من حركات رجليه ويديه ، و يترك الفصل مكانه في الفصل ويتحول في المكان بكثرة ، وتكون حركته في الغالب مستمرة ونشيطة كأنه يتحرك بموتور ، وكثير الجري والتسلق للأشياء في الأماكن غير المناسبة ، ويحدث صخبا وضوضاء ولايمارس عمله بهدوء ، يتحدث بكثرة ، يصعب عليه الاحتفاظ بالانتباه أثناء أداء المهمة ، وكثير النسيان ،ضعف التركيز ) . أسباب اضطراب فرط النشاط تتمثل في : الكهرباء الزائدة في الجهاز العصبي المركزي، التسمم بالرصاص ، التغذية غير السليمة ، وتعاطي الأم الكحوليات أو الادمان أثناء الحمل ، الكهرباء الزائدة في نشاط المخ ، وضعف الذاكرة ، وكثرة النسيان ،و الكتابة الرديئة، وضعف القدرة علي التفكير . أعراض اضطراب فرط النشاط تتمثل في : انخفاض التحصيل الدراسي ، اضطراب العلاقات مع الأطفال الآخرين ، ضعف الثقة بالنفس ، المعاناة والضغوط النفسية التي يواجهها الطفل . الآثار السلبية الناجمة عن اضطراب فرط النشاط تتمثل في : الآثار السلبية علي النمو الجسمي (متمثلة في عدم القدرة علي التحكم في حركاتهم الجسمية ، وفي الانتباه ،والاستجابات الانفعالية) ، الآثار السلبية علي النمو الاجتماعي (متمثلة في ضعف القدرة علي حل المشكلات ومواجهتها أو ايجاد حلول بديلة لها ، يصعب مشاركتهم أنشطتهم وألعابهم ، النبذ الاجتماعي من بعض الأقران والأصدقاء) ، الآثار السلبية علي النمو الانفعالي (متمثلة في تلقي هؤلاء الأطفال التغذية الراجعة الأكثر سلبية من الايجابية من خلال الأقران ،و الآباء ، والمدرسين ، والجيران ، والزملاء …) ، الآثار السلبية علي المهارات التعليمية للطفل (متمثلة في عجز تعليمي قابل للتشخيص) .النظريات المفسرة لاضطراب فرط النشاط منها: نظرية التعلم الاجتماعي (متمثلة في القصور الواضح في المهارات الاجتماعية)، النظرية السلوكية (متمثلة في قياس السلوك المرغوب وغير المرغوب لدي الأطفال) . علاج اضطراب فرط النشاط يتمثل في :استخدام العلاج بالتعليم الملطف للتخلص من السلوكيات المضطربة لدي هؤلاء الأطفال بدون استخدام إجراءات وطرق العلاج العقابية ، واستخدام العلاج المعرفي السلوكي لتعديل خصائص الاطفال ذوي اضطراب فرط النشاط ، استخدام أسلوب التعلم بالنمذجة أو الملاحظة ، استخدام العلاج الدوائي تحت إشراف الطبيب المتخصص في علاج حالة الطفل .