اولياء الامور والدروس الخصوصية . كتب محمدعارف

اولياء الامور والدروس الخصوصية . كتب محمدعارف وضحت الدكتورة مي خفاجه مخاطرتعدد الدروس الخصوصية أحد الظواهر الاجتماعية والمشاكل التي يعاني منها نظامنا التربوي والتعليمي والتي لها آثارها السلبية ،لذا سوف نتناول مفهوم الدروس الخصوصية ، الدوافع والأسباب وراء انتشار الدروس الخصوصية ، مخاطر الدروس الخصوصيه وآثارها السلبية والنفسية علي كل من الطالب والمعلم ، بعض الاقتراحات لحل مشكلة الدروس الخصوصية . الدروس الخصوصية :هي دروس يقوم بتدريسها أحد المعلمين للطالب مقابل مكافأة مالية أو خدمة يقدمها له ولي الأمر . الدوافع والأسباب وراء انتشار الدروس الخصوصية :تتمثل في (المعاملة الجيدة للطلاب بداخل الدروس الخصوصية ، رغبة الطلبة في تحسين مستواهم الدراسي لدخول الجامعة ، توافر الملخصات بداخل الدروس الخصوصية ، غياب الطلبة قبيل الامتحانات ، كثافة المنهج الدراسي ، قلة عدد الحصص الأسبوعية المخصصة للمواد الدراسية ، الدوافع النفسية والشخصية للطلاب وولي الأمر ،صعوبة توصيل المعلومة ، عدم مراعاة الفروق الفردية ، أولياء الأمور لايريدون تحمل المسئولية ومساعدة أبنائهم ، التكنولوجيا الحديثة ، عدم متابعة الأهل للطالب بسبب انشغالهم بهموم الحياة ، عدم التخطيط الجيد للطالب ، عدم اهتمام الطالب بالدروس المأخوذة في المدرسة ، كثافة الطلاب بأحد الفصول داخل بعض المدارس ) . مخاطر الدروس الخصوصية علي الطالب والمعلم:للدروس الخصوصية آثار سلبية ونفسية علي الطالب والأسرة والمعلم تتمثل في (عدم اهتمام الطالب بالشرح بداخل الصف ، الإعتمادية للطالب في أخذ المعلومات ، تضييع وقت الطالب ، ضعف علاقة الطالب بالمعلم والمدرسة ، شعور الطالب بالأغتراب المدرسي ،ضعف إنتاجية المعلم في المدرسة ، النظرة الدونية للمعلم والمعلمة ، بعض المدرسين يعطوا الدروس الخصوصية للطلبة من داخل نفس المدرسة ، شعور المعلمين بالإرهاق والتعب من كثرة اعطائهم الدروس الخصوصية ، النظام التعليمي القائم علي مفاضلة بالدرجات بين الطلاب ،المستوي المادي الضعيف للمدرسين ، انتشار الغش في مراحل التعليم الأساسي ، نظم الامتحانات تقيس مستوي الحفظ أكثر من الفهم ، ربط بعض المدرسين أعمال السنة للطلاب بالدروس الخصوصية ). بعض الاقتراحات للحل مشكلة الدروس الخصوصية: تتمثل في (المنهج الدراسي (تخفيف المقرر قليلا ، تفعيل المراكز التعليمية بداخل المدارس ، عدم تقليل الحد الأدني للدخول بالمدارس الثانوية ، الاهتمام بالتعليم الفني والصناعي) ، نظام الامتحان (الغاء امتحان الترم للصف الأول الثانوي ويكون في نهاية العام الدراسي لتدريب الطالب علي امتحانات الثانوية العامة ، تدريب الطلاب علي الامتحانات في مختلف المراحل الابتدائية والأعدادية والثانوية والجامعية ، وضع الامتحانات التي تقيس كافة مستويات التفكيير ولاتعتمد علي الحفظ فقط ، مراجعة المنهج كله مع الطلاب بداخل المدارس أو الجامعة ) ، نشر التدعيم والمكافأت بداخل المدارس أو الجامعات للطلاب المتفوقين ، عمل مجموعات التقوية بداخل المدارس وعمل الاعلانات اللازمة لها )