قلق الامتحانات كتب محمدعارف

قلق الامتحانات كتب محمدعارف. وضحت الدكتورة مي خفاجة. خوف الطلاب من القلق وخصوصا قلق الامتحان أثناء فترة الامتحانات الشفوية والتحريرية، فقلق الامتحان تؤثر فيه الخبرات السابقة التي تعرض لها الطالب في المواقف الشبيهة في الحياة أو المنزل قبل دخول المدرسة . لذا سوف نتناول مفهوم قلق الامتحان ، أعراض القلق ،وأنواعه ، ومصادره، وأسبابه ،وسوف تنناول العلاقة بين قلق الامتحان ودافعية الانجاز لدي المتعلم ، استراتيحيات التغلب علي قلق الامتحان . قلق الامتحان :يقصد به الحالة النفسية الانفعالية التي يمر بها الطالب نتيجة بعض الأفكار السلبية له في خوفه من الفشل أو التفوق .أعراض قلق الامتحان تتمثل في ( فقدان الشهية ، سرعة التنفس ، تصبب العرق ، ارتعاش اليدين ، جفاف الحلق ، تسترع ضربات القلب ، الخوف ، التوتر ، التوقع بالفشل أو سوء الأداء فيه ، الصداع المستمر ، القيئ ، الاغماء ، الخوف من الرسوب ومن ردود فعل الأهل والأقارب ، ضعف الثقة بالنفس ، الرغبة في التفوق علي الآخرين ، الرغبة في تحقيق أهدافه الدراسية ورغبة الأهل). أنواع القلق تتمثل في (القلق الموضوعي(هو رد فعل يحدث للفرد عند ادراكه لخطر خارجي واقعيا مثل القلق المتعلق بالنجاح) ، القلق العصابي(هو قلق داخلي المصدر تثيره مميزات كافية كالخوف من المزمن من الأشياء والافراد مع وضوح بعض الأعراض الجسمية والنفسية الثابتة ومتكررة الي حد كبير) ، القلق النفسي يتمثل في (القلق الحاد ، القلق المزمن ، قلق الامتحان ، قلق الزواج ، قلق السفر ، قلق الانفصال )) . مصادر قلق الامتحان تتمثل في (مصادر داخلية تتمثل في (القلق ، التوتر ، الخوف ، ضعف الثقة بالنفس ، تدني دافعية الانجاز الداخلي للتعلم ) ، مصادر خارجية تتمثل في (صعوبة المهمة ، ضيق الوقت ، التعلم من أجل الحصول علي التدعيم وليس من أجل التعلم فقط)). أسباب قلق الامتحان تتمثل في (العوامل الوراثية ، العوامل البيولوجية ، العوامل النفسية ، العوامل الأسرية ، العوامل البيئية ، العوامل الاقتصادية ) . العلاقة بين دافعية الانجاز وقلق الامتحان تتمثل في (أن الطلاب المدفوعين داخليا للتعلم لديهم قلق أقل من الطلاب المدفوعين خارجيا للتعلم ) . استراتيجيات التغلب علي قلق الامتحان تتمثل في ( التعرض المتكرر لمواقف الامتحانات الفعلية والتدريب عليه ، عدم استخدام منشطات الذاكرة أو حبوب السهر ، التقليل من استخدام المشروبات المنبهة ، استخدام عادات استذكار مناسبة قرب الامتحان ، الاسترخاء ، إعطاء الجسم الراحة الكاملة مثل النوم علي الأقل لمدة ست ساعات ، استخدام أسلوب التشجيع وإعادة الثقة بالنفس ، الشعور بالأمن والأمان للطالب من قبل أسرته ومدرسته ، وضع تعليمات للامتحان والوسائل والأجهزة والأدوات المسموح باستخدامها ، وضع الدرجة الكلية للامتحان ودرجة الكلية لكل سؤال وكم عدد الاسئلة التي يجاوبها الطالب بوضوح في ورقة الامتحان من قبل المعلم ، تعديل البيئه الأسرية المحيطة بالطالب أثناء الامتحان مثل (توفير المناخ المناسب للطالب للمذاكرة ، الابعاد عن تناول المشروبات المنبهة ، التغذية السليمة والصحية للطالب ، متابعة الابناء بداخل وخارج المنزل ، مساعدتهم في المذاكرة ، رصد جوائز تشجيعية لهم ، رفع روح التفاؤل لديهم وعدم التشاؤم ، عدم انشغالهم بأعمال منزلية وقت الامتحان) ، بالجامعات وضع آلية لمراجعة المقرر وسياسات وقواعد الأمتحان وعمل بعض الامتحانات التجريبية للطالب علي مدار الفصل الدراسي أو العام الجامعي في مختلف المقررات الدراسية)