جيش مصر لا يقبل الهزيمة.

كتبت / هند الشريف

..19 مارس يوم خالد في تاريخ الشعب المصري، يوم لا ينسى .. يوم استرداد طابا وعودتها إلى أحضان الوطن الأم، يوم رُفع علم مصر خفاقًا فوق أرض طابا معلنًا للعالم أجمع استرداد أخر نقطة حدود مصرية واستكمال السيادة الكلية لمصر على سيناء، ومشددًا على أن مصر لا تترك شبرًا من أراضيها لغيرها يفرض سيادته عليه .
وفي ذكرى تحرير طابا يجب أن يتذكر المصريون بكل فخر تضحيات جيش مصر العظيم الذي رفض الهزيمة، وقاتل جنوده بقلوبهم وعقلوهم وضحوا بحياتهم في سبيل الوطن وصون مقدساته، ويجب أن يتذكر المصريون أيضًا فريق الدفاع عن طابا الذي ضرب المثل في الوطنية وأعمال العقل في مواجهة عدو مراوغ لا يقبل ولا يعرف سوى لغة القوة ‏‏.
تحيا مصر …تحيا مصر …تحيا مصر