أعلنت وزارة الدفاع التونسية الأربعاء، مقتل أمير تنظيم جند الخلافة الإرهابي الموال لداعش،

 

أعلنت وزارة الدفاع التونسية الأربعاء، مقتل أمير تنظيم جند الخلافة الإرهابي الموال لداعش، والذي اغتال السبت الماضي عسكريا بمنزله في منطقة جبلية بوسط غرب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، إن الوحدات العسكرية تمكنت من القضاء على الإرهابي طلال السعيدي، بعد ملاحقة مجموعة مسلحة بين جبل السلوم وجبل المغيلة بين ولاية ولايتيْ القصرين وسيدي بوزيد (وسط غرب).

وأضافت الوزارة أن أمير التنظيم من منطقة جبل أولاد أحمد بسوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد، وهو قائد المجموعة التي قامت باغتيال الشهيد الجندي متطوع سعيد الغزلاني يوم السبت 5 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكان الجيش التونسي قتل في 18 مايو/ آيار الماضي بجبل المغيلة أيضاً سيف الدين الجمالي، القيادي في “جند الخلافة” والذي وصفته وزارة الدفاع وقتئذ بأنه أحد أخطر القيادات الإرهابية في تونس.

ومنذ الاطاحة بنظام بن علي قُتل في تونس 68 عسكرياً و41 عنصر أمن و59 سائحاً أجنبياً و20 مدنياً في هجمات لجماعات جهادية أو في مواجهات بين هذه الجماعات وقوات الأمن والجيش، أو في انفجار ألغام زرعتها بمناطق جبلية.

وحدثت الهجمات الكبرى عام 2015 واستهدفت متحف باردو في العاصمة تونس وفندقا في ولاية سوسة، ما أسفر عن سقوط 72 قتيلاً بينهم 59 سائحاً أجنبياً، وتبناها تنظيم داعش.