بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد  اميرة الشتاء الاخير

بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد

اميرة الشتاء الاخير

لملمت اخر حروف الحزن فى قصيدى
واحرقت اوجاعى واحزانى وما كنت اكتبه
ودعت الشتاء الاخير وعاد الربيع وليدى
ورسمت فصول العام لقلبى يعتلى موكبه
ذاب جليد الجرح ورحل عن وريدى
فتبسم الفجر من فؤادى والنجم يراقبه
تقدمى من وطنى واقتطفى دهر من رصيدى
فانا وليد عمرك اعانق فيك مذهبه
امتكلى صفاتى الجميله وبالعشق زيدى
اسطورة الحلم الوردى يحيا بهوى اعقبه
فى حضرة الجمال الصمت صار نقيضى
ساكتب كل اشعارى له وان حبى اغضبه
واعلن ان شتاء الحزن رحل وحيد
وبدء عهد الورود يرى فيك اخصبه
لك الف عذر ان تخافى من غرامى
فانا اخر عهود الهوى بمدار كوكبه
كونى للصقيع اخر اميرة ورافقى
قلب الجليد فيذوب من دفء قلب صاحبه
واجعلى الربيع يحكم الارض والدهر
توقف سقوط الشجر بالخريف عمرا اتعبه
انتظرتك عمرى ارجو رقيق ليلك
وكنت قبلك اشباح حب بجسدى يعاقبه
عجبا لحب يملك الروح والبدن
وعجب العجاب فؤادى لكن حبك اعجبه
دعينى ارتوى من وريدك هدير حياتى
من صفاء روحك الف نهر وبحر يشربه
مللت اسفار العشق القديمه بصفاتى
اريد قلب من اللؤلؤ والمرجان اغربه
ارافق فيك روحى وجنونى و وطنى
تتلو ترانيمى الاخيرة برحيل زمن ما اصعبه
واعيد كتابة اوراقى بخارطة التاريخ
فيصمت عمر الحب البعيد حين تخاطبه
كونى ملحمة الخيال موصوف الجمال
كونى لغصن الهوى شمس شوق اقربه
ما اروعك فاتنتى عينيك نغم الاندلس
فاحكمى الشرق والغرب حكما الحب اوجبه
وانتزعى قلبى من صدى ولا تكترث
ما اجمل العذاب بكفيك فكن لقلبى معذبه
واسحقى من بعضى بعضى ولا تحترس
قلبك ملك ملوك الهوى من الذى يحاسبه
تلك اخر حدودى نحو المدار لا ينتقص
ان انتهيت قتيلا ابدا ودوما لن اعاتبه
تمت
بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد