بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد جليد الشتاء

بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد
جليد الشتاء

ممنوعة من الحب انتى
فلا قلبا ولا حبا ولا اشواق
حقا كنت يوما فانتتى
الان ارجو نفحات الفراق
هل تذكرين احلام عاصمتى
كانت تحبك بالمقل والاحداق
لا تعرفين الحب قاتلتى
كانت ايام وانتهت املاق
من اى النساء كنتى
ومن اصفد قلبك الف وثاق
ترفضين حرير القلب كابرة
قلبا لا يعلم العشق والميثاق
كونى وثنا يعانق بيداء
ومزقى كتاب الحب والاوراق
ماتت اوتار جسدك ازفه
عزفت طريب البعد بالافاق
تلك مصيبتى تاتى زاحفه
وسفن حب اصابها الاغراق
احملى بعضا من بعضى
ولملمى جروح الزهر والاخفاق
كانت ولا زالت نبضاتك
تصارع الحب معزولة الاشواق
كونى صنما كفرت به
كونى سفينة تضيع بالاعماق
صارعى الحزن والالم وتقدمى
كونى غريبة الوجد والاعراق
حاولت كثيرا ففشلت ادمعى
ان تروى قلوبا مصلوبة الاعناق
لا تنتظرى فجرا يجدد امالك
سيطول ليلك السرمدى معاق
فلن ترى وليد الصبح يوما
فاصرخى صرخة العذاب نفاق
وترنمى بترانيم الاحزان دوما
وارتوى من الرحيل مر المذاق
حاولت اصطفاف دهرك املا
ان تعزفى عزف الرجاء صداق
فهل علمتى ما هى جريرتى
اننى اسلمت قلبا عالى الاعناق
فلا تقولى شىء فقط ارحلى
واتبعى كلاب الليل لك رفاق
وارتوى من ليلة عتماء تشبهك
شيبه قمرك حين يكون محاق
وداعا يا من اثرت يوما قتلى
انى ناظر ا يوما تنحنى املاق
لن ابكى عليك وان بكيت طويلا
انين دمعك لقلبى قد راق
تمت
بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد