حوار علي الطريق

حوار /أية عبد العليم مهران

الشباب نص الحاضر وكل المستقبل ومع أحد النماذج الشابه ليكون لنا هذا الحوار مع أحد الشباب فى البدايه تعريف بنفسك ودراستك؟

أنا اسمى محمد ابراهيم (عزمي) عندى 21 سنه بدرس ادارة الاعمال بالجامعه الكنديه بالقاهره

2)ما هى اهتمماتك او هواياتك, وهل تؤثر على مستوى تحصيلك الدراسي؟

اهتماماتي تكمن في علم النفس وتطوير وتنمية الذات وكل ما هو متعلق بالدراسه فى مجال ادارة الاعمال, والهوايات هى القراءه والاطلاع والسباحه والغوص و الكونغ فو ف قد كنت بطل محافظة القليوبيه وبطل مصر السابق فى رياضة الوشوو كونغ فو. كل مما سبق يؤثى على مستوى تحصيلى الدراسى بالفعل ولكن بالايجاب لاننى استطعت أن أنظم وقتى وأتحكم فى ذاتى وأنا الان من أوائل دفعتى ومن طلبة ال cic المميزين. وهذا كله يأتى كنتيجه طبيعيه جدا للقراءه و الاطلاع لأنى أطبق ما أقرءه علي نفسي أولا وأخوض التجريه قبل أن أنقلها للغير.

3)كلمنا عن دورك المجتمعي مع زملاء الدراسه؟

أكثر ما يميزنى داخل مجتمع الجامعه التى أدرس بها هى أننى دائم المساعده لغيري من الزملا ء و أستغل فى ذلك كافة السبل و الوسائل المتاحه من السوشيال ميديا وخلافه,حتى أننى أنظم وقت معين مع ادارة الجامعه لكى أستطيع التريس والمراجعه لغيرى من الزملاء تلك المواد التي يجدون فيها صعوبة ما.

4)كيف ترى الدراسه بالجامعه, عيوبها ومميزاتها؟؟

بالنسبة لى ف ان الدراسه بالجامعه ممتعه للغايه ومفيده جدا حيث أننى ادرس بالمجال الذى تركت من أجله كلية التربيه الرياضيه وحققت ذاتى فيه,أما عن عيوبها ف تكمن في أشياء روتينيه ك سيستم الجامعه على الانترنت وخلافه من تلك الامور,أما عن المميزات ف هى كثيره جدا ف ان الجامعه تسعي بكل جد واجتهاد الى ان تجعل خريجها مؤهل بما فيه الكفايه لسوق العمل ويكون وجهه مشرفه للجامعه التى يحمل اسمها كما انها تعقد الندوات والمحاضرات والكورسات باستمرار وبشكل مجاني لتنميه مهارات وايقاظ قدرات الطلبه. كل ذلك بخلاف جودة ومهارة أعضاء هيئة التدريس والاداره الحكيمه.

5)أخيرا كلمنا عن ما تتمناه وتحلم به لنفسك,للتعليم,,لمصر؟؟

هذا السؤال من أكثر الاسئله التى أتوقف أمامها كثيرا, ما أتمناه لنفسي هو أن أكون رائدا فى مجال التدريب وتطوير الذات وأيضا مجال ادارة الاعمال و أن أوظف الاثنين معا ومساعدة الناس وجعلهم يدركون المعنى الحقيقي للحياه وهى رساله تعهد على أن أعمل على ايصالها بكل جد واجتهاد مهما كلفنى هذا الامر من وقت ومجهود.

وعن ما أتمناه للتعليم فى مصر هو ان يكون تعليم ابداعى يحترم قدرات الطلاب المختلفه ويقدر ابداعهم ومحل تميزهم واستغلالها الاستغلال الأمثل للوصول الى أعلى كفائه انتاجيه ممكنه ,والبعد كل البعد عن ذلك النظام الروتينى الذى تعودنا عليه لسنين وسنين دون أدنى فائده.

وبالنسبه لمصر ف أنا أتمنى أن يكون الوطن الذى أنتمى اليه هو الرائد فى مختلف المجالات وهذا يأتى عن طريق استغلال وتوظيف قدرات الشباب وطاقاتهم المتفجره ويجب العمل بكل الجهد لترسيخ عقيدة أن كلمة السر فينا واحنا اللى ف ايدينا المفتاح اللى هنخلى بيه بكره أحسن بس احنا نبدء.